علم الإجتماع Sociologie

محاضرات مادة علم الإجتماع بتاريخ الجمعة 04 دجنبر 2015


تتعدد تعاريف علم الإجتماع بتعدّد العلماء و النظريات و المذاهب الإجتماعية المختلفة، فعلم الإجتماع هو:
ü      علم دراسة السلوك الإنساني.
ü      علم دراسة التفاعل الإنساني المتبادل.
ü      علم دراسة النظام الإجتماعي.
ü      علم دراسة الظواهر الإجتماعية.
ü      علم دراسة المجتمع الإنساني في استقراره و حركته.
الملاحظ أنّ هناك اختلاف و تباين واضح في تعريف علم الإجتماع، و هذا يرجع إلى:
ü      تباين المواقف النظرية الّتي ينطلق منها هذا التعريف ذاته، ذلك أنّ علم الإجتماع شأنه شأن العلوم الإجتماعية الأخرى لا يستند إلى موقف نظري موحّد يجمع عليه كافة المتخصصين، و إنّما يستند إلى مواقف نظرية و فكرية متباينة.
ü      أيضاً، علم الإجتماع يرتبط أشدّ ارتباط بالواقع الإجتماعي بوصفه موضوع دراسته و المشتغلون به هم جزء من هذا الواقع الإجتماعي، و من تَمَّ فإنّ أوضاعهم الإجتماعية و اتّجاهاتهم الفكرية و الفلسفية و السياسية و انتماءاتهم الطبقية تسهم إلى حدٍّ بعيد في تباين المواقف النظرية الّتي يستلهمونها في دراساتهم للمجتمع.
إنّ اتصال علم الإجتماع الوثيق بالحياة الإجتماعية و الإقتصادية و السياسية و كون المشتغلين به جزء من هذا المجتمع و لهم علاقة بما يُعْتَمَدُ ( يَسُود) داخله من مشكلات و ظواهر تجعل من الصعوبة أن يتحرر العلم من أحكام القيمة، و أن يتحرر علماؤه من الإنتماءات الإجتماعية و الطبقية بالنظر إلى تعدّد و تباين التعريفات الّتي أعطيت لعلم الإجتماع، سنركّز على التعريف الذي يقدمه لنا "معجم مصطلحات العلوم الإجتماعية" : " علم الإجتماع هو دراسة وصفية تفسيرية بمقارنة المجتمعات الإنسانية كما تبدو في الزمان و المكان للتوصل إلى قوانين التطور التي تخضع لها هذه المجتمعات في تقدّمها و تُغيِّرها."، إذن من خلال هذا التعريف يتضح أنّ موضوع علم الإجتماع هو المجتمعات الإنسانية و تتمّ هذه الدراسة عبر منهج علمي ( الوصف، التفسير، المقارنة)، و الهدف هو الحصول إلى قوانين التطور الّتي تخضع لها هذه المجتمعات، أي البحث في المحدّدات الأساسية الفاعلة و المؤثرة في التطور المجتمعي.

لتحميل المحاضرات يرجى الضغط على الصورة أسفله:


ليست هناك تعليقات